Contact

ماهي أمراض الجهاز الهضمي أسبابها وعلاجها؟

ما هو الجهاز الهضمي؟

الطعام الذي نأكل يمر بمجموعة من العمليات داخل المعدة، فالأجزاء النافعة من الطعام يتحول إلى العناصر الغذائية التي تقوي البدن والأجزاء الفاسدة منه تتحول إلى الفضلات ، وهذه العمليات تسمى الجهاز الهضمي. فمن الواجب اتخاذ الوقايات المناسبة لاحتفاظ المعدة من الأمراض التي تسبب الخلل فى الجهاز الهضمي وتؤدي إلى التضرر بالصحة. فالجسم يعتمد في سلامته من الأمراض على الجهاز الهضمي والفساد في الجهاز الهضمي يمكن أن يؤدي إلى تدهور الجسم البشري..

 

ما هي الأمراض التي تسبب الخلل فى الجهاز الهضمي؟

 

هناك كثير من الأمراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي وفيما يلي نذكر ما يعم منها مع أعراضها وأسبابها وطرق الوقاية منها.

الإسها ل (Diarrhea)

الإسهال هو إصابة المرء بازدياد التبرز وذلك إذا قام بالتبرز أكثر من ثلاث مرات يومياً ولكن الأمر يختلف في الطفل الرضيع فإنه قد يتبرز بعد كل رضعة فلا يمكن القول بإصابته بالاسهال مالم يكن قوام البراز سائلاً.

أسباب الإسهال

يذكر الأطباء للإسهال أسبابا كثيرة ومن أهمها التهاب الأمعاء وسوء التغذية وأن يكون التسمم في الغذاء والملارياو استخدام الأطعمة الدسمة و عدم القدرة على هضم الطعام.

علاج الإسهال

التأخير في علاج الإسهال يمكن أن يؤدي إلى نتيجة مؤلمة فمن الضروري الاستعجال في استشارة الطبيب واتخاذ تدابير مناسبة للوقاية كإعطاء الطفل عصير الجزر المخفف بالماء والملح والسكر إذا كان عمره أكثر من سنة والاهتمام بالنظافة.

البلهارسيا (Bilharzia)

يسبب هذا المرض نوع من الديدان تتخلل مجارى الدم وتحدث الفساد فى الوريد البابي الذي يصل الكبد بالأمعاء ثم لا تسلم الأوردة الرفيعة في أغشية الأمعاء بسبب وضعها بويضات دقيقة ذات شوكات حادة.

أعراض البلهارسيا

من الأعراض التي تدل على البلهارسيا خروج الدم مع البول و معاناة المريض من سعال وحكة وتضخم فى الطحال ويصاب المريض بالتهاب الكبد وارتفاع ضغط الدم فى الجهاز الدموي البابي إذا تم انتقال بويضات الديدان إلى الكبد عن طريق الجهاز الدموي البابي.

 

الوقاية والعلاج

للحذر من البلهارسيا يجب تجنب الاغتسال بالمياه الملوثة واستخدامها وكذلك يجب منع الأشخاص المصابين بالتبرز والتبول من الأنهار ومجارى المياه ويمكن التخلص من هذا المرض بالعلاج خلال فترة بسيطة وذلك بجرعات محددة من البرازيكوانتل وذلك إذا كان المريض فى المراحل الأولية والعلاج في المراحل المتقدمة يكون صعباً جدا بحيث يضطر المريض إلى إجراء الكثير من العمليات.

 

الإمساك(Constipation)

من أعم الأسباب التي تفضي إلى مرض الإمساك تناول الأطعمة التي لا تحتوي على الألياف والحذر من تناول السوائل في مقدار مناسب واستخدام الأطعمة التي تسبب صلابة البراز وقلة ممارسة الرياضة البدنية والتوتر النفسي والقلق.

علاج الإمساك

يمكن علاج الإمساك بالابتعاد عن الأطعمة المفضية إليه كالبصل والدهون والكعك والسكر ليس من الضروري الابتعاد تماماً عن هذه الأطعمة ولكن يجب التخفيف منها ويساعد فى التخلص من هذا المرض تناول الكثير من الماء ومضغ الموز الناضج وممارسة الرياضة البدنية.

 

توجد هناك أمراض أخرى تؤثرعلى الجهاز الهضمي ما عدا هذه الأمراض المذكورة أعلاه، من أهمها المغص والتيفوئيد والتيفوس وقرحة المعدة وأورام المعدة وأورام الأمعاء والبواسير وحصيات المرارة والكوليرا وأمراض الشرج وفتق الحجاب الحاجز.

يقول الدكتور قيس عبد اللطيف اختصاصي الأمراض الباطنية والقلب موضحاً الطرق للوقاية من الأمراض التي يتعرض لها الجهاز الهضمي

 

” يجب أن نعرف أن للعوامل والاضطرابات أثراً كبيراً على الجهاز الهضمي، وفي كثير من الأحيان يكون التشخيص الطبي خالياً من الأمراض العضوية إلا أن الحالة النفسية تلعب دوراً مضاعفاً وربما تُنتج أعراض شبيهة بأعراض الأمراض المستعصية وهي ما نسميها بالنفسوجسمانية، فالقولون العصبي قد يصدر أعراضاً تتشابه مع أعراض قرح المعدة، والحصوات المرارية وغيرها من أمراض الجهاز الهضمي ولذا فإننا ننصح دائماً بالفحص الدقيق للحالة حتى نجنب المريض الكثير من العقاقير، وأنا أنصح مرضى الجهاز الهضمي بنصائح عامة تتمثل في:

 

اتباع نظام غذائي صحي وسليم بحيث يكون قليل الدسم ولا يحوي الكثير من البقوليات والبهارات لمرضى القولون .

البعد عن الشاي والقهوة والأحماض لمرضى المعدة

محاولة تخفيف الوجبات وممارسة الرياضة .

شرب الكثير من الماء وتناول الخضراوات والفاكهة بكثرة

البعد عن الأغذية التي تحتوي على المواد الحافظة”

ماهي أمراض الجهاز الهضمي أسبابها وعلاجها؟

 

ما هو الجهاز الهضمي؟

الطعام الذي نأكل يمر بمجموعة من العمليات داخل المعدة، فالأجزاء النافعة من الطعام يتحول إلى العناصر الغذائية التي تقوي البدن والأجزاء الفاسدة منه تتحول إلى الفضلات ، وهذه العمليات تسمى الجهاز الهضمي. فمن الواجب اتخاذ الوقايات المناسبة لاحتفاظ المعدة من الأمراض التي تسبب الخلل فى الجهاز الهضمي وتؤدي إلى التضرر بالصحة. فالجسم يعتمد في سلامته من الأمراض على الجهاز الهضمي والفساد في الجهاز الهضمي يمكن أن يؤدي إلى تدهور الجسم البشري..

 

ما هي الأمراض التي تسبب الخلل فى الجهاز الهضمي؟

 

هناك كثير من الأمراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي وفيما يلي نذكر ما يعم منها مع أعراضها وأسبابها وطرق الوقاية منها.

الإسها ل (Diarrhea)

الإسهال هو إصابة المرء بازدياد التبرز وذلك إذا قام بالتبرز أكثر من ثلاث مرات يومياً ولكن الأمر يختلف في الطفل الرضيع فإنه قد يتبرز بعد كل رضعة فلا يمكن القول بإصابته بالاسهال مالم يكن قوام البراز سائلاً.

أسباب الإسهال

يذكر الأطباء للإسهال أسبابا كثيرة ومن أهمها التهاب الأمعاء وسوء التغذية وأن يكون التسمم في الغذاء والملارياو استخدام الأطعمة الدسمة و عدم القدرة على هضم الطعام.

علاج الإسهال

التأخير في علاج الإسهال يمكن أن يؤدي إلى نتيجة مؤلمة فمن الضروري الاستعجال في استشارة الطبيب واتخاذ تدابير مناسبة للوقاية كإعطاء الطفل عصير الجزر المخفف بالماء والملح والسكر إذا كان عمره أكثر من سنة والاهتمام بالنظافة.

البلهارسيا (Bilharzia)

يسبب هذا المرض نوع من الديدان تتخلل مجارى الدم وتحدث الفساد فى الوريد البابي الذي يصل الكبد بالأمعاء ثم لا تسلم الأوردة الرفيعة في أغشية الأمعاء بسبب وضعها بويضات دقيقة ذات شوكات حادة.

ما هي الأمراض التي تسبب الخلل فى الجهاز الهضمي؟
ما هي الأمراض التي تسبب الخلل فى الجهاز الهضمي؟

أعراض البلهارسيا

من الأعراض التي تدل على البلهارسيا خروج الدم مع البول و معاناة المريض من سعال وحكة وتضخم فى الطحال ويصاب المريض بالتهاب الكبد وارتفاع ضغط الدم فى الجهاز الدموي البابي إذا تم انتقال بويضات الديدان إلى الكبد عن طريق الجهاز الدموي البابي.

 

الوقاية والعلاج

للحذر من البلهارسيا يجب تجنب الاغتسال بالمياه الملوثة واستخدامها وكذلك يجب منع الأشخاص المصابين بالتبرز والتبول من الأنهار ومجارى المياه ويمكن التخلص من هذا المرض بالعلاج خلال فترة بسيطة وذلك بجرعات محددة من البرازيكوانتل وذلك إذا كان المريض فى المراحل الأولية والعلاج في المراحل المتقدمة يكون صعباً جدا بحيث يضطر المريض إلى إجراء الكثير من العمليات.

 

الإمساك(Constipation)

من أعم الأسباب التي تفضي إلى مرض الإمساك تناول الأطعمة التي لا تحتوي على الألياف والحذر من تناول السوائل في مقدار مناسب واستخدام الأطعمة التي تسبب صلابة البراز وقلة ممارسة الرياضة البدنية والتوتر النفسي والقلق.

علاج الإمساك

يمكن علاج الإمساك بالابتعاد عن الأطعمة المفضية إليه كالبصل والدهون والكعك والسكر ليس من الضروري الابتعاد تماماً عن هذه الأطعمة ولكن يجب التخفيف منها ويساعد فى التخلص من هذا المرض تناول الكثير من الماء ومضغ الموز الناضج وممارسة الرياضة البدنية.

 

توجد هناك أمراض أخرى تؤثرعلى الجهاز الهضمي ما عدا هذه الأمراض المذكورة أعلاه، من أهمها المغص والتيفوئيد والتيفوس وقرحة المعدة وأورام المعدة وأورام الأمعاء والبواسير وحصيات المرارة والكوليرا وأمراض الشرج وفتق الحجاب الحاجز.

يقول الدكتور قيس عبد اللطيف اختصاصي الأمراض الباطنية والقلب موضحاً الطرق للوقاية من الأمراض التي يتعرض لها الجهاز الهضمي

 

” يجب أن نعرف أن للعوامل والاضطرابات أثراً كبيراً على الجهاز الهضمي، وفي كثير من الأحيان يكون التشخيص الطبي خالياً من الأمراض العضوية إلا أن الحالة النفسية تلعب دوراً مضاعفاً وربما تُنتج أعراض شبيهة بأعراض الأمراض المستعصية وهي ما نسميها بالنفسوجسمانية، فالقولون العصبي قد يصدر أعراضاً تتشابه مع أعراض قرح المعدة، والحصوات المرارية وغيرها من أمراض الجهاز الهضمي ولذا فإننا ننصح دائماً بالفحص الدقيق للحالة حتى نجنب المريض الكثير من العقاقير، وأنا أنصح مرضى الجهاز الهضمي بنصائح عامة تتمثل في:

 

اتباع نظام غذائي صحي وسليم بحيث يكون قليل الدسم ولا يحوي الكثير من البقوليات والبهارات لمرضى القولون .

البعد عن الشاي والقهوة والأحماض لمرضى المعدة

محاولة تخفيف الوجبات وممارسة الرياضة .

شرب الكثير من الماء وتناول الخضراوات والفاكهة بكثرة

البعد عن الأغذية التي تحتوي على المواد الحافظة”

فيروسات الكبد ،أنواع و أسباب، وطرق العلاج و الوقاية منها

فيروسات الكبد هي فيروسات تلحق الضرر بالكبد وتسبب التهاب خلاياه، هناك أسباب مختلفة للفيروسات الكبدية ولكن الأعراض يمكن أن تكون متشابهة.
من أهم ما يقوم به الكبد من الوظائف هي إزالة السموم وتخزين الفيتامينات وإنتاج الهرمونات فالتهاب الكبد إذن يمكن أن يؤدي إلى تعطيل هذه العمليات و خلق مشاكل صحية خطيرة.

خمسة فيروسات على الأقل يمكن أن تسبب التهاب الكبد وثلاث منهن أكثر شيوعاً وهو الفيروس A والفيروس B والفيروس C
والعدوى مع أي من هؤلاء الثلاثة يمكن أن يؤدي إلى المشاكل الصحية الخطيرة.

ما هو التهاب الكبد الفيروسي A؟
التهاب الكبد A هو نوع من التهاب الكبد الناجم عن فيروس التهاب الكبد A والإصابة بهذا النوع من التهاب الكبد في أكثر الأحيان تكون بسبب التعرض للسموم أو تعاطي الكحول أو الأمراض المناعية أو العدوى وهذا عادةً لا يتطلب أي علاج.

أعراض التهاب الكبد A
الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات لا تظهر عليهم أي أعراض عند الإصابة بالفيروس و عادة الكبار والمراهقون يصابون بأعراض خفيفة يمكن أن تشمل
أعراضا تشبه أعراض الإنفلونزا مثلاً الحمى والتعب وآلام الجسم، والبول الداكن واليرقان (اصفرار الجلد أو العينين) و فقدان الشهية والوزن.
تظهر الأعراض عادة بعد 15 إلى 50 يومًا من إصابتك بالفيروس.

كيف يتم علاج التهاب الكبد A؟
لا يوجد علاج خاص للالتهاب الكبدي A، لأن العدوى الفيروسية فيه تكون قصيرة المدى وتختفي من تلقاء نفسها والعلاج عادة يركز على تخفيف أعراضه و لتخفيف الأعراض يجب عليك تجنب الكحول والحفاظ على اتباع نظام غذائي صحي وشرب الكثير من الماء.

ما هو التهاب الكبد B؟
إلتهاب الكبد (B) هو عدوى كبدية ناجمة عن فيروس التهاب الكبد البائي (HBV). وهذا يعتبر شديد العدوى و ينتشر من خلال الاتصال مع الدم المصاب وبعض السوائل الجسمية الأخرى و على الرغم من إمكانية العثور على الفيروس في اللعاب لا ينتشر عن طريق مشاركة الأواني أو التقبيل كما أنه لا ينتشر عن طريق العطس أو السعال أو الرضاعة الطبيعية.

ما هي أعراض التهاب الكبد B؟
قد لا تظهر أعراض التهاب الكبد B الحاد لعدة أشهر. ومع ذلك ، تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:
إعياء
البول الداكن
آلام المفاصل والعضلات
فقدان الشهية
حمة
عدم ارتياح في البطن
ضعف
اصفرار بياض العين والجلد
أي أعراض لالتهاب الكبد B بحاجة إلى تقييم عاجل. أعراض التهاب الكبد B الحاد أسوأ في الأشخاص فوق الستين. دع طبيبك يعرف فوراً إذا كنت قد تعرضت للإصابة بالتهاب الكبد B.
ماهو علاج التهاب الكبد B؟
تحدث إلى طبيبك على الفور إذا كنت تعتقد أنك تعرضت للإصابة بالتهاب الكبد (B) خلال  24 ساعة الماضية. ،وقد يكون من الممكن منع العدوى عن طريق تلقي لقاح التهاب الكبد B وحقن الجلوبيولين المناعي HBV.
التهاب الكبد C
يأتي التهاب الكبد C من فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV).و ينتقل التهاب الكبد C من خلال الاتصال المباشر مع سوائل الجسم المصاب ، وعادةً يتم ذلك عن طريق تعاطي المخدرات والحقن والاتصال الجنسي. ويعتبر HCV من أكثر أنواع العدوى الفيروسية المنتشرة في الدم.
أعراض التهاب الكبدC.
الحمى والشعور بالتعب وضعف الشهية والغثيان أو القيئ وألم في معدتك والألم في المفاصل أو العضلات
وشذوذ في حركات البول أو الأمعاء واصفرار في عينيك أو بشرتك يعتبر من الأعراض الشائعة لالتهاب الكبد C
علاج التهاب الكبد C
تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج كل من الأشكال الحادة والمزمنة من التهاب الكبد الوبائي C. وعادة تتم معالجة الأشخاص الذين يصابون بالتهاب الكبد C المزمن بمزيج من العلاجات المضادة للفيروسات. وقد يحتاجون أيضًا إلى المزيد من الاختبارات لتحديد أفضل شكل من أشكال العلاج.

هؤلاء الفيروسات الثلاثة هي الأكثر وجودا والإصابة بها شائعة عامة والفيروس D و E لالتهاب الكبد عادة لا يوجد على نطاق واسع والإصابة بهما غير شائعة ولذا أترك هنا ذكرهما لإيجاز هذه المقالة.