Contact

علاج السرطان في الهند هو الأفضل

السرطان هو مجموعة من الأمراض التي تشتمل على نمو الخلايا الشاذة مع قدرتها على انتشار إلى الأجزاء الأخرى من الجسم. و الأورام ليس كلها سرطانية وبل هناك أورام حميدة لا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. ومن العلامات والأعراض المحتملة المقطوع،و النزيف الغير طبيعي، والسعال لفترات طويلة، وفقدان الوزن غير المبرر، وتغير في حركة الأمعاء. مع ذلك أن هذه الأعراض قد تشير إلى سرطان، قد تكون لديهم أسباب أخرى. هناك احتمال كبير لعلاج السرطان إذا اكتشفت في وقت مبكرمن المرحلة الأولى أو المرحلة الثانية. هذا المرض هو من الأسباب المؤدية إلى الوفاه بنسة كبيرة.

علاج السرطان في بلد الهند يعادل وحتى في بعض الحالات أفضل من أي مكان آخر في الخارج. عندما نتحدث عن علاج السرطان، فالهند واحدة من أفضل الوجهات في العالم اليوم. لدينا أفضل الجراحين و تتمتع الهند بكافة الوسائل للمرض ، من المستشفيات، إلى تقنيات العلاج والجراحة، والمعدات المستخدمة، والرعاية بعد العلاج، فضلا عن التكلفة، فهي من بين خيرة. تكلفة علاج السرطان في الخارج يمكن أن يكون أكثر حوالي عشر مرات في البلدان الغربية والأمريكية . وهناك أمثال مئات الناس يأتون إلى هنا من الغرب لعلاج السرطان ولكن هذا لم يتم تسليط الضوء عليها. ويثبت بلدنا هي واحدة من الأفضل في هذا المجال .قال الدكتور أر بيدوي أحد الجراحين الماهرين في السرطان في العالم اليوم ، مدير مركز البحوث التذكارية تاتا “نحن نقدم نفس المعاملة التي يتلقاها أي جزء آخر من العالم، وكل ما يمكن القيام به في أفضل مراكز السرطان في جميع أنحاء العالم يمكن القيام به هنا في الهند” .

هنا نقدم قائمة بأفضل المستشفيات الخمسة لعلاج السرطان في الهند.

مستشفى أرتمس ، غورغاون ، الهند : هي من المستشفيات الرائدة في مجال علاج السرطان وغيرها من العلاجات للأمراض الأخري .
مستشفي دهرم شالا ، لعلاج السرطان بنيو دلهي : تم تأسيس هذا المستشفى مع الهدف الوحيد لجعل علاج السرطان متاحة وميسرة وبأسعار معقولة.
مستشفى ميدانتا غورغاون : هي واحدة من أكبر المعاهد متعددة التخصصات الفائقة في الهند تقع في منطقة العاصمة الوطنية. تم تأسيس المؤسسة بهدف تقديم أعلى مستوى من الرعاية الطبية في الهند جنبا إلى جنب مع البحوث السريرية، والتعليم والتدريب.

مستشفى كولمبيا آسيا، يشونت فور، بنغلور : هي من أفضل المستشفيات في الهند لعلاج السرطان .
المسؤسسة التذكارية لفورتس : فورتيس للرعاية الصحية في الهند هي واحدة من مجموعات المستشفيات الرائدة في العالم. الرعاية الصحية للشركة تتألف بشكل أساسي بالمستشفيات وسائل التشخيص ومرافق متخصصة للرعاية النهارية.

علاج السرطان و الأورام في الهند

السرطان من الأمراض التي تو جد معالجتها في الهند بشكل أحسن فما هو السرطان ؟ هو في الحقيقة النموالخبيث والورم في جزء من الجسم مما ينجم عن تقسيم الخلايا الشاذة على طريقة غير منظبطة ، عادة ما تكون الخلايا في جسم الإنسان بنسبة طبيعية ولكن في بعض الأحيان هذه النسبة تكون غير طبيعية حيث تنموالخلايا بطريقة غير منضبطة مما تسبب الأورام وهي كتلة تتكون من تجميع هذه الخلايا. قد تكون هذه الأورام سرطانية، تسمى الأورام الخبيثة أو غير سرطانية، تسمى أورام معتدلة أو أورام حميدة .ومن الأمراض السرطانية: سرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية الذي هو سرطان الخلايا الليمفاوية، وسرطان الثدي لدى النساء ،وسرطان الرئة ،وسرطان الجلد، وسرطان المري ،وسرطان المعدة، وسرطان البنكرياس، وسرطان الكبد، وسرطان المرارة،و سرطان الشرج وما إلى ذلك ، وقد أجريت البحوث الكثيرة لتسهيل علاج السرطان في الهند على إحدث طراز.وتشمل الموضوعات التي يتناولها علم المناعة، المرضية، وعلاج الأورام الخبيثة.

وهناك عدة طرق للعلاج، ومنها :
العلاج الإشعاعى : يستخدم الطبيب في هذه الطريقة للعلاج قدرة الأشعة في تأين الخلايا السرطانية لقتلها أو تقليل أعدادها وهي من الطريقة الرئيسية، يتم تطبيقها على جسم المريض من الخارج ، وسميت هذه الطريقة بعلاج حزمة الأشعة الخارجي ” External beam radiotherapy EBRT” أويتم تطبيقها على جسم المريض عن طريق العلاج الإشعاعي الموضعي ” Brachytherapy” وقد يستخدم الطبيب العلاج الإشعاعي وحده أو مع العملية الجراحة أو العلاج الكيميائي. وأن تأثير العلاج الإشعاعي تأثير موضعي ومقتصر على المنطقة المطلوبة علاجها.العلاج الإشعاعي يهلك ويدمر المادة الموروثة في الخلايا، مما يؤثرعلى انقسام الخلايا السرطانية . على الرغم أن هذا العلاج يترك على الخلايا السرطانية والسليمة أثرا ضارا ، لكن معظم الخلايا السليمة تتمكن من المعافاة من الأثر الإشعاعي. يستهدف العلاج الإشعاعي إلى قتل معظم الخلايا السرطانية الضارة مع تقليل الأثر على الخلايا السليمة. لذا ينقسم العلاج الإشعاعي إلى عدة جرعات، حتي تجد الخلايا السليمة وقتا للتعافي بين الجرعات الإشعاعية.

تستخدم هذه الطريقة لعلاج جميع أنواع السرطانات الصلبة، كما يمكن استخدامها في حالة سرطان أبيضاض الدم أو الليوكيميا. وتحدد جرعة الأشعة حسب موضع السرطان وحساسية السرطان للإشعاع ” Radio sensitivity” و يمكن تأثر الجزء السليم المجاور للسرطان بالإشعاع. ويعتبر تأثيره على الأنسجة المجاورة هو أهم أثر جانبي لهذا النوع من العلاج.

العلاج الكيميائي : وهو علاج الأمراض وخاصة السرطان عن طريق استخدام مادة كيميائية، هو العلاج من السرطان باستخدام العقاقير (“الأدوية المضادة للسرطان”) التي يمكن أن تدمر الخلايا السرطانية . يشير مصطلح “العلاج الكيميائي” عادة إلى المواد السامة التي تمنع نمو الخلايا السرطانية وتسبب إبطاء سرعة انقسام الخلايا بشكل عام. تتداخل أدوية العلاج الكيميائي مع عملية انقسام الخلايا بعدة طرق ممكنة، على سبيل المثال مع عملية استننساخ الحمض النووي أو عملية انفصال الصبغيات التي تشكلت حديثا. يستهدف معظم أشكال العلاج الكيميائي جميع الخلايا التي تنقسم بسرعة وليست محددة لخلايا السرطان، على الرغم من أن درجة اختصاص هذه الأدوية بالتأثير على خلايا السرطان قد يؤدي إلى عدم قدرة العديد من الخلايا السرطانية على إصلاح التلف في الحمض النووي، في حين أن الخلايا الطبيعية تستطيع عموما. وبالتالي، يحمل العلاج الكيميائي قدرة محتملة على الحاق ضرر بأنسجة سليمة، وخاصة تلك الأنسجة التي يتم إحلالها وتجديدها بمعدلات سريعة (مثل بطانة الأمعاء). تستطيع هذه الخلايا عادة بإصلاحها بعد جرعات العلاج الكيميائي.
لأنه تعمل بعض الأدوية معا بصورة أفضل من استخدامها بمفردها، غالبا ما يستخدام اثنين أو أكثر من الأدوية في الوقت نفسه . ويسمى ذلك “مجموعة العلاج الكيميائي”.

قد تستخدم جرعة كبيرة من العلاج الكيميائي في معالجة بعض أنواع سرطان الدم وبعض الأورام اللمفاوية ،ويتم تعريض الجسم بأكمله للإشعاع. (Total body irradiation—TBI) هذا العلاج يؤدي إلى إذابة النخاع العظمي، وبالتالي على استعادة قدرة الجسم لتكوين الدم. لذا تتم زراعة نخاع العظم، أوخلايا الدم الجذعية في الأطراف قبل الجزء من العلاج الذي يقوم بذوبان خلايا النخاع حتى يمكن “الإنقاذ” بعد العلاج. ويسمى ذلك هذا زرع الخلايا الجذعية الذاتية . وبدلا من ذلك يمكن زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم، وعن طريق متبرع مطابق من غير الأقرباء.

العلاج بالموجه : صار هذا العلاج في متناول الناس لأول مرة في أواخر التسعينات من القرن التاسع عشر ، فيه تأثير كبير في معالجة بعض أنواع السرطان، وفي هذا العلاج يتم استخدام بعض المواد المحددة للبروتينات الغير طبيعية التي تتكون في خلايا السرطان. وتحمل هذه المواد الجزيئات الصغيرة المثبطات لمجالات انزيمية في أنواع بروتينات متحولة اويتم إنتاجها بكميات أكثر من الطبيعية أو على العكس البروتينات الحيوية داخل الخلايا السرطانية. الأمثلة البارزة هي مثبطات انزيم تيروزين كيناز مثل:(imatinib/ايمانيتيب) (جليفيك / Glivec) و(جيفينيتيب/gefitinib) (اريسا/Iressa).

و هناك استراتيجية أخرى للعلاج الموجه وهو العلاج بالأجسام المضادة الوحيدة النسيلة حيث يكون فيها العامل المستخدم هو جسم مضاد يرتبط على وجه التحديد بأحد أنواع البروتينات الموجودة على سطح الخلايا السرطانية. ومن الأمثلة على ذلك الجسم المضاد لاتش اي ار 2/ محفز التراستوزماب Anti-HER2/neu trastuzumab (هيرسيبتين Herceptin) الذي يستخدم في سرطان الثدي، والجسم المضاد لسي دي 20 ريتوكسيماب anti-CD20 [[rituximab، الذي يستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من خلايا الأورام الخبيثة (ب).

يحتوي العلاج بالموجه أيضا على سلاسل صغيرة من البروتينات (الببتيد الصغيرة) تعمل ك “أجهزة صاروخية موجه” والتي يمكن ان تتعلق بمستقبلات على سطح الخلية أو بمادة النسيج الخلوي المحيط بالورم. النويدات المشعة المربوطة بهذه الببتيدات (على سبيل المثال ال ار دي جي RGDs) تقتل الخلايا السرطانية في نهاية المطاف إذا استطاعت ان تضمحل وتبث اشعاعهافي المنطقة المجاورة للخلية المصابة. خصوصاالأنواع الجزئية oligo أو متعددة النظائر multimers من هذه الأشكال ذات أهمية كبيرة، لأنها يمكن أن تؤدي إلى زيادة دقة وشره المادة المعالجة للورم.

العلاج الضوئي : بي دي تيPDT) ) هو أحد أنواع المعالجة لمرض السرطان، هو ينطوي على المادة المثيرة للضوء، وأكسجين الأنسجة، وفي كثير من الأحيان يلجأ الأطباء إلى استخدام القوة الضوئية من خلال الليزر. ويستخدام العلاج الضوئي لعلاج سرطان الخلايا القاعدية (Basal Cell Carcinaoma—BCC) أو سرطان الرئة ؛ ويفيد العلاج الضوئي أيضا في إزالة آثار الأنسجة الخبيثة بعد الاستئصال الجراحي للأورام كبيرة.

العلاج المناعي :علاج المناعي للسرطان والعلاج بالخلايا الجذعية، يعرف أيضا بالعلاج البيولوجي، هو نوع من علاج السرطان الذي يستهدف إلى تعزيز الدفاعات الطبيعية للجسم لمحاربة السرطان. ويستخدم مواد مصنوعة إما من قبل الهيئة أو في المختبر لتحسين أو استعادة وظيفة الجهاز المناعي. وليس من الواضح تماما كيف العلاج بالخلايا الجذعية السرطانية يعامل. ومع ذلك، فإنه قد عمل في الطرق التالية :

وقف أو إبطاء نمو الخلايا السرطانية
وقف السرطان من الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم
مساعدة عمل جهاز المناعة بشكل أفضل في تدمير الخلايا السرطانية
وهناك عدة أنواع من العلاج المناعي، بما في ذلك :
الاجسام المضادة
المناعية غير محددة
لقاحات السرطان
علاج فيروس حال الورم

العلاج المناعي عبارة عن مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات العلاجية التي تم تصميمها لتأهيل جهاز المناعة لدى المريض نفسه لمحاربة الورم. وتحتوي الأساليب المعاصرة لتوليد استجابة مناعية ضد الأورام على استخدام لقاح”بي سي جي المعالج مناعيا” داخل المثانة لمعالجة سرطان المثانة السطحي، واستخدام الإنترفيرون وغيرها من الخلايا التي تحث على استجابة مناعية في أمراض سرطان الخلايا الكلوية و سرطان الجلد. هذه اللقاحات التي تقوم بتوليد استجابة مناعية معينة ، للأورام لا سيما أورام الجلد الخبيثة وسرطان الخلايا الكلوية. وتم استخدم سيبلوسيل-تي Sipuleucel-T على غرار استراتيجية اللقاحات مؤخرا في عدد من التجارب السريرية لسرطان البروستاتا حيث يتم تحميل خلايا شجيرية من المريض بببتيدالفوسفاتيز الحمضي البروستاتي(prostatic acid phosphatase peptides) للحث على الاستجابة المناعية المحددة ضد الأورام المشتقة من خلايا البروستاتا.

تعتير زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم المختلفة جينيا (Allogeneic hematopoietic stem cell transplantation) شكل من أشكال العلاج المناعي ،هو مايعرف ب “زراعة النخاع العظمي” من متبرع غير متطابق جينيا ، حيث تقوم الخلايا المناعية من المتبرع بمهاجمة الورم في الظاهرة المعروفة . لهذا السبب ، وتؤدي زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم المختلفة جينيا (HSCT) إلى ارتفاع في معدل الشفاء لعدة أنواع السرطان مقارنة بالزراعة الذاتية .

ويستخدم العلاج المناعي القائم على الخلية (حيث تستخدم خلايا المريض القاتلة الطبيعية والخلايا اللمفاوية المسممة) في ممارسة العملية في اليابان منذ عام 1990. وتقوم الخلايا المدمرة الطبيعية ووالخلايا اللمفاوية المسممة في المقام الأول بإهلاك وتدمير الخلايا السرطانية عندما تتطور. ويستخدم هذا العلاج بجانب غيره من الطرق للعلاج مثل الجراحة، العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي، ويسمى العلاج بتعزيز المناعة الذاتية (إنجليزي) (Autologous Immune Enhancement Therapy – AIET) .

العلاج الهرموني :
يمكن منع تطور بعض أنواع السرطان من خلال إمداد أو إيقاف الهرمونات. ومن الأمثلة الشائعة الأورام الحساسة للهرمون تحتوي الأنواع المعينة من سرطان الثدي وسرطان البروستاتا. العلاج يشتمل على استخدام الأدوية أو العمليات الجراحية لإزالة أو منع هرمون الاستروجين أو هرمون تستوستيرون غالبا ما يكون إضافة هامة للعلاج. في بعض أنواع السرطان، إعطاء الهرمونات (أو مواد مشابهة تعمل نفس العمل)، مثل هرمون البروجيستيرون قد يكون مفيدا في العلاج.

هل تتفقد أفضل وجهة لعلاج أمراض القلب

للوفيات في العالم، وكذلك في الهند. وهي ناجمة عن اضطرابات في القلب والأوعية الدموية، وتشمل على أمراض القلب التاجية (النوبات القلبية)، والأمراض القلبية الوعائية (السكتة الدماغية)، وارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)، ومرض الشريان المحيطي والأمراض القلبية الروماتيزمية والأمراض القلبية الخلقية . تواجه البلدان الغربية تزايد معدلات هذا المرض. كل سنة تقتل الأمراض القلبية أكثر من السرطان في الولات المتحدة الأمريكية ، هذه الأمراض تسبب العجز بالإضافة إلى الوفاة مما يبلغ نسبتها 30% وأن اثنين من كل ثلاثة وفيات ناجمة عن هذا المرض. و من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بالمرض الخمول الجسدي والنظام الغذائي غير الصحي، والآثار الضارة للتبغ والكحول وغيرها من المواد التي عادة. من الأعراض الشائعة لهذه الامراض الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية التي غالبا ما تحدث عقب ألم وإزعاج في الصدر وألم في الذراعين والكتف اليسرى والفك والظهر والمرفقين . يمكن تشخيص هذه الأمراض من خلال فحوصات الدم ، ومخطط كهربية القلب ( (Electrocardiogram E.K.G ومراقبة القلب بجهاز هولتر (Holter Monitor) وتخطيط صدى القلب، و قسطرة القلب(Cardiac catheterization) ، خزعة القلب (Biopsy) المحسوب المقطعي التصوير (CT) والتصوير بالرنين المقناطيسي (MRI) وغيرها من الفحوصات الشائعة .

لقد أصبح علاج أمراض القلب في الهند في هذه الأيام خيارا مناسبا ومفضلا لأجل التخلص من أي نوع من عيوب القلب حيث التكلفة معقولة ، وبأسعارمنخفضة جدا بالنسبة للبلدان الأخرى . بسبب هذه الفوائد لاختيار الهند، يأتي الكثير من الأجانب إلى هنا من أجل حل مشكلة من الأمراض القلبية.وتوجد في الهند مجموعة كبيرة من المستشفيات المعتمدة لعلاج القب ، التي هي مذوة بجميع التقنيات الحديثة والمجهزة بالوسائل الأكثر حداثة وهذه المستشفيات تتمكن من الاعتماد على كافة طرق العلاج للقب حسبما يقتضيه الوضع. وجراحة القلب من أكثر العمليات الجراحية نجاحا بنسبة 99% في المائة في المستشفيات الهندية وذلك مع جودة العالية. نتيجة لانخفاض تكلفة جراحة القلب بالإضاقة إلى انخفاض أسعار علاج الأمراض القلبية تستعد الهند أن تكون الرائدة في مجال أمراض القلب. ومن العلاجات القلبية المتوفرة في الهند القسطرة ، جراحة القلب المفتوح، زراعة القلب ، جراحة استبدال الصمام، رأب الصمام الأبهري، تركيب منظم ضربات القلب، جراجة القلب للأطفال وما إلى ذلك.

السياحة و العلاج في الهند

توفر الهند التسهيلات الطبية ذات المستوى العالمي، التي تساوي التسهيلات الطبية الممتازة في البلاد الغربية الراقية. تحظى الهند بمجموعة كبيرة من المستشفيات الأكثر حداثة و الخبراء الطبيين ذوي الكفاءة العالية مع الخدمات الطبية الجيدة، وذلك بأسعار معقولة مقتصدة مما أدى إلى اندفاع المرضى الدولين إلى الهند حيت تمكن لهم أن الحصول على كافة العلاجات بأقل الأسعار الممكنة. تتوفر في الهند ما يقارب 1.2 مليون طبيب  و أكثر من 0.17 طبيب جراحي، و مليونان من الممرضات وبالإضافة إلى الأطباء من الطب الإلوبيتهي والايورويدي. يسافر 600,000 شخص إلى الهند  للحصول على العلاجات الطبية ذات الجودة العالية كل سنة، وليس ذلك لأجل الرعاية الطبية الرخيصة بل لأجل الجودة والنزاهة في التكاليف المحتملة.
خدمات الشركة في سطور: شركة هند كيور هي تققل البعد بين المريض والمستشفيات وتقوم بسد الفجوة بينهما، وذلك من خلال توفير الاستشارة الطبية المجانية بدون أي قيد ، وكذلك تدل إلى المستشفى المعتمد حتى يتمكن المريض من الحصول على العلاجات علي أيدي أطباء متخصصين ذوي الخبرة الطويلة الذين هم أصحاب المهارات العالية مما يجعلهم موضع الثقة لدى المرضى. و الشركة لها ارتباط مع المستشفيات المتعددة التخصصات الممتازة الأكثر حداثة و تقدما في الهند. وذلك لأجل توفير خدمات الرعاية الصحية على المستوى العالمي بأسعار مناسبة ومنخفة جدا مع الجوة العالية التي لا مثيل لها، للمرضى الدولين. ومن خدماتنا الاستشارة، ومساعدة التأشيرة، خدمات السيارة بالمطار، الإقامة الاقتصادية، تسهيلات الترجم، العلاج الأكثر تقدما في الأسعار الأكثر تنافسية، دعم سيارة الإسعاف، الرحلات السياحية، الدعم الإضافي، حجز المواعيد مع الأطباء، وتوفير بطاقة الجوال و المساعدة في حجز الفنادق، وتوفير وسائل النقل.
العلاجات :علاج الأورام / والسرطان، العناية القلبية وعلاج القلب ، طب العيون، جراحة المخ والأعصاب، طب الأسنان، طب الأذن والحنجرة، جراحة العمود الفقري، العلاج بالخلايا الجذعية، علاج السمنة، جراحات التجميلية والترميميمية ، استبدال الركبة والورك، زراعة الكبد والكلى والنخاع العظمي، أطفال أنابيب وعلاج العقم، العناية الكلوية. وغيرها من علاجات الأمراض الأخرى .

السياحة الطبية في الهند

هل ترغب في العلاج  في المستشفيات المتميزة علي أيدي الأطباء الأكفاء البارزين فعليك التوجة إلى الهند. فقد أصبحت الهند مقصدا مهما للسياحة الطبية والوجهة المفضلة لدي المرضي الدولين .مع تواجد ما يقارب 1.2 مليون طبيب وأكثرمن 0.17 مليون جراج ومليونان من الممرضات بالإضافة إلى الأطباء من الطب الايوروفيدي والإلوبيتهي تنمو السياحة الطبية في الهند بنسبة 30%. يسافر أكثرمن 600,000 شخص ألي الهند كل سنة وذلك للحصول علي العلاجات الطبية لكافة أنواع المرض . تتمتع الهند بتوافر مجموعة كبيرة من المستشفيات الأكثرحداثة والعيادات المتخصصة المذودة بأحدث التقنيات لجميع الامراض. وتوفر التسهيلات الطبية ذات الجودة العالية والمستوي العالمي ، مما يوازي التسهيلات الطبية الممتازة في البلاد الراقية في الغرب والولايات المتحدة . مما يجعل الهند مقصدا فريدا وأكسبتها سمعة طيبة في مجال السياحة الطبية في كافة أنحاء العالم هو الاسعار المقتصدة المعقولة والمنخفضة بالنسبة لليلدان الأخري . وهذا مما أدى إلي انسياق المرضى الدولين وخاضة المرضى العرب من العراق، والمملكة العربية السعودية ، واليمن ،وسوريا ، ولبنان وسودان ، والإمارات العربية المتحدة وروسيا والبلدان الإفريقية ألى الهند، وليس ذلك لمجرد انخفاض الأسعار بل للجودة العالية تتقدم بها الهند في مجال الطب،  والأطباء المتخصصين ذوي الخبرات الطويلة.  وقد كشف تقريرا عن سوق السياحة العلاجية (2015):  أن الهند هي واحدة من أقل الوجهات تكلفة وأعلى جودة للسياحة الطبية، فإنها تقدم مجموعة واسعة من الإجراءات في عشر ما تكلفه نقس الإجراءات المماثلة في الولايات المتحدة .والسبب الرئيسي الذي أدى إلى تنامي قطاع السياحة الطبية وجذب المرضي الدوليين إلى الهند هو الفعالية من حيث التكلفة ، والعلاج من مرافق معتمدة على قدم المساواة مع الدول المتقدمة بتكلفة أقل بكثير.

وشركة هند كيور

شركة هند كيور واحدة من أفضل الشركات الموثوقة التي تعمل في مجال السياحة الطبية ، تأسست هذه الشركة في مستهل 2015 في دلهي ، عاصمة الهند. منذ أول يومها تقوم الشركة بسد الفجوة بين المريض والمستشفيات وتقليل البعد بينهما ، تقديم خدمات الاستشارات الطبية المجانية للمرضي الذين يأتون الهند من كافة أتحاء العالم. وتقوم بتوفيرالخدمات لكافة العلاجات و العمليات الجراحية بالإضافة إلى خدمات الترجمة وتوفيربطاقة الجوال والمساعدة في أخد المواعيد مع الأطباء وحجز الفنادق وتوفير السكن . تحظي الشركة بعلاقات وثيقة وارتباطات مع أفضل المستشفيات والمستشفيات المتعددة التخصصات الممتازة الأكثر حداثة . وبفضل هذه العلاقات تتمكن من الدلالة إلى المستشفي المعتمد والمستشفى المتتخصص للأمراض خاصة حتى يمكن للمريض من الحصول على العلاجات على أطباء ذوي الخبرات الطويلة الذين هم موضع ثقة وأمانة وأصحاب مهارات فريدة . فنحن نوفر خدمات الرعاية الصحية على المستوى المالمي والعالي بأسعار مناسبة ومنخفضة جدا مع الجودة العالية التي لامثيل لها. هذه الشركة تتقدم بخطوات حثيثة برعاية المدير التنفيذي محمد بدر عالم و نائبه محمد رافع العارفي و المدير الإداري محمد شعيب .

بعض العلاجات التي نتقدم بها :

علاج السرطان والأورام / جراحة السرطان ، العناية القلبية ، علاج أمراض القلب، العملية الجراحية للقلب،  طب العيون  ، جراحة المخ والأعصاب ، جراحة العمود الفقري ، طب الأسنان ، طب الأذن والحنجرة ، العلاج بالخلايا الجذعية ، علاج السمنة ، الجراحات التجميلية والترميمية ، استبدال المفاصل والورك، زراعة الكبد والكلى والنخاع العظمي ، أطفال أنابيب ، علاج العقم ، العناية الكلوية ، وغيرها من العلاجات الأخرى.

خدماتنا فيما يلي:

  • توفير الاستشارة الطبية المجانية
  • الدلالة إلى المستشفي المعتمد نظرا إلى المرض والتسهيلات المتاحة بالمستشفي
  • المساعدة في الحصول على التاشيرة
  • خدمات السيارة بالمطار واستقبال المريض ورفقاءه على المطار
  • توفير الإقامة الاقنصادية والمساعدة في حجز الفنادق
  • تسهلات الترجمة والمترجم على مدار الساعة
  • توفير سيارة الإسعاف عند الحاجة
  • حجز المواعيد مع الأطباء
  • توفير بطاقة الجوال وتوفيروسائل النقل
  • الرحلات السياحية
  • الدعم الإضافي