Contact
الفتوق، أسبابها و علاجها

الفتوق، أسبابها و علاجها

يتعرض المرء للفتق عندما تنتفخ محتويات تجويف جسمه خارج المنطقة حيث يتم احتوائها عادة، و هذه المحتويات فى التجويف تشتمل على أجزاء من الأنسجة الدهنية أو الأمعاء الدهنية و تكون محاطة بغشاء رقيق يبرز بشكل طبيعي داخل التجويف فى الجسم البشري .و أحياناً يمكن أن يكون الفتق في حد ذاته بلا أعراض، أو يسبب ألماً طفيفاً،و يمكن أن يشعر المريض بالألم أثناء الراحة أو أثناء بعض الأنشطة مثل المشي أو الجري، وفي جميع الأحوال تقريبا يكون المريض في خطر محتمل من انقطاع إمدادات الدم ،و إذا انتفخ محتوى التجويف، فإن الفتحة المنتفخة من خلالها تطبق ضغطًا كافيًا على الأوعية الدموية في التجويف ، وذلك الذي يسبب انقطاع إمدادات الدم، وإذا انقطع تدفق الدم عند فتحة الفتق في جدار البطن، يصبح ذلك طارئًا طبيًا وجراحيًا، لأن الأنسجة فى الجسم البشري تكون في أمس حاجة إلى الأوكسجين الذى يتم نقله عن طريق إمدادات الدم.
و فيما يلي بعض الأنواع الشائعة لفتوق جدار البطن :

الفتق الاربي )الفخذ(
هذا الفتق يشكل 75٪ من جميع فتوق جدار البطن ويحدث في الرجال أكثر من النساء بمعدل 25 مرة ، وتنقسم هذه الفتوق إلى نوعين مختلفين ، مباشر وغير مباشر، و يحدث كلاهما في منطقة الفخذ حيث يتصل جلد الفخذ بالجذع (الثنية الاربية) ، ولكن أصولها تختلف قليلاً،وكل من هذين النوعين من الفتق يمكن أن يظهر بشكل مماثل كانتفاخ في المنطقة الاربية. ومع ذلك التمييز بين الفتق المباشر وغير المباشر هو أمر مهم جدا.

الفتق الاربي غير المباشر
هذا الفتق يتتبع المسار الذي تجعله الخصيتين خلال تنمية الجنين ومن هذا المسار يتنازل الفتق من البطن إلى وعاء الخصيتين، و هذا المسار عادة يتم إغلاقه قبل الميلاد ولكن يمكن أن يكون موقعا محتملا للفتق فيما بعد، وفي بعض الأحيان كيس الفتق قد يبرز إلى كيس الصفن. وهذا النوع من الفتق يمكن حدوثه في أي مرحلة من مراحل الحياة.

الفتق الا ربي المباشر
يحدث الفتق الاربي المباشر داخل موقع الفتق غير المباشر في منطقة يظهر فيها جدار البطن أرق بشكل طبيعي، و يندر بروزه إلى كيس الصفن ويمكن أن يسبب الألم الذي يصعب تمييزه من آلام الخصية، وعلى عكس الفتق غير المباشر ، الذي يمكن أن يحدث في أي عمر ، يميل الفتق المباشر إلى الظهور في منتصف العمر وكبار السن لأن جدران البطن تضعف مع تقدم العمر.

الفتق الفخذي:
القناة الفخذية هي المسار الذي يمر عبره الشريان الفخذي والوريد والعصبة و يأذن للتجويف البطني لدخول الفخذ، و على الرغم من أن هذا المسار عادةً يكون مساحة ضيقة، يصبح في بعض الأحيان كبيراً جدا ويسمح للمحتويات البطنية (الأمعاء عادة) للبروز إلى القناة. يسبب الفتق الفخذي انتفاخًا أسفل الثنية الاربية في منتصف الجزء العلوي من الساق، وهذا الفتق عادة يحدث في النساء.

الفتق السري:
هذه الفتوق الشائعة (10٪ -30٪) في غالب الأحيان تلاحظ في الطفل عند الولادة و يتم بروزها عادة على زر البطن (السرة). يحدث فتق السرة عندما لا يتم إغلاق الفتحة في جدار بطن الطفل التي يتم إغلاقها عادة قبل الولادة بشكل كامل، ويمكن أن يظهر الفتق السري لاحقًا في الحياة لأن هذا المكان قد يظل مكانًا أضعف في جدار البطن، ويمكن كذلك أن يظهر الفتق السري في النساء الحوامل أو اللاتي ولدن (بسبب الإجهاد الإضافي في المنطقة). و هذه الفتوق عادة لا تسبب الآلام في البطن.

الفتق الجراحي:
جراحة البطن تسبب الخلل في جدار البطن، و هذا الخلل يمكن أن يخلق منطقة الضعف التي يمكن أن يحدث فيها الفتق.و يحدث هذا بعد 2 ٪ -10 ٪ من جميع جراحات البطن ،و على الرغم من ذلك يكون بعض الناس أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا الفتق.
ذكرت في السطور السابقة أهم أقسام الفتوق، وتوجد هناك أنواع أخرى الفتوق مثل فتق سبيجيليان، فتق السنت و فتق الحجاب الحاجز، وأترك هناك ذكرها لإيجاز هذا المقال.

ما هي الأسباب وعوامل الخطر للفتق؟
يمكن أن تتراوح العلامات وأعراض الفتق من ملاحظة وجود الكتلة غير مؤلمة إلى بروز الأنسجة المؤلمة والمنتفخة ويمكن أن يكون ألم البطن أو الحوض جزءًا من أعراض العديد من الفتوق.

ضعف العضلات وتوترها يؤدي إلى الفتوق، و يمكن أن
يتطور الفتق بسرعة أو على مدى فترة طويلة من الزمن.
تشمل الأسباب الشائعة لضعف العضلات ما يلي:
فشل جدار البطن ليغلق بشكل صحيح في الرحم ، وهو عيب خلقي
عمر
السعال المزمن
الضرر من الإصابة أو الجراحة
وفيما يلي بعض العوامل التي تثقل جسمك وتسبب الفتق، خاصة إذا كانت عضلاتك ضعيفة:
كونك حاملا مما يضع الضغط على بطنك
التعرض للإمساك ، مما يسبب لك الإجهاد عند حدوث حركة الأمعاء
رفع الوزن الثقيل
السائل في البطن
زيادة الوزن فجأة
السعال المستمر أو العطس

خيارات العلاج للفتق
يعتمد مدى احتياجك للعلاج على حجم فتقك وشدة أعراضك، وطبيبك قد يراقب فتقك ببساطة لتشخيص المضاعفات المحتملة، وخيارات العلاج للفتق تشمل تغييرات نمط الحياة ، والأدوية ، أو الجراحة.

تغيير نمط الحياة
يمكن للتغيرات الغذائية أن تعالج في كثير من الأحيان أعراض فتق الحجاب الحاجز ،و لكنها لن تجعل الفتق يزول. تجنب الوجبات الكبيرة أو الثقيلة و تجنب الاستلقاء أو الانحناء بعد الوجبة يساعدك في المعالجة.

قد تساعد بعض التمارين على تقوية العضلات المحيطة بموقع الفتق ، مما قد يقلل بعض الأعراض. ومع ذلك ، فإن التمارين التي تتم بشكل غير صحيح يمكن أن تزيد الضغط في هذا المجال ، وقد تؤدي في الواقع إلى زيادة الفتق. فمن الأفضل مناقشة التمارين التي يجب القيام بها أو عدم القيام بها مع طبيبك أو المعالج الفيزيائي.

الأدوية
إذا تعرضت لفتق الحجاب الحاجز ، يمكن للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية التي تقلل من حمض المعدة أن تخفف من إزعاجك وتحسن الأعراض. وتشمل هذه مضادات الحموضة ، حاصرات مستقبلات H-2 ، ومثبطات مضخة البروتون

الجراحة
إذا كنت تعرضت لفتق يتزايد حجمه أو يسبب الألم، فطبيبك حينئذ يجري عملية الجراحة، و يقوم بإصلاح فتقك بخياطة الثقب في جدار بطنك و إغلاقه أثناء الجراحة.
ويمكن إصلاح الفتوق إما بالجراحة المفتوحة أو بالجراحة المنظارية ، ويتم إصلاح الفتق بالجراحة المنظارية باستخدام الكاميرا الصغيرة والمعدات الجراحية المنمنمة ولا يحتاج فيها الجراح إلى الشقوق الكثيرة، الجراحة المنظارية هي أقل ضررا إلى الأنسجة المحيطة.
تتطلب الجراحة المفتوحة عملية أطول للاسترداد بالنسبة إلى الجراحة المنظارية فمدة شفاءها أقصر بكثير ولكن بعد إجراء الجراحة المنظارية من المحتمل أن تتعرض لخطر تكرر الفتق و عوده من جديد .وعلى العكس بعد الجراحة المفتوحة قد لا تتمكن من التحرك بشكل طبيعي لمدة تصل إلى ستة أسابيع، ولكن خطر تكرر الفتق فيها أقل.
و بالإضافة إلى ذلك ، ليست جميع الفتوق مناسبة للإصلاح بالمنظار. وهذا يصلح فقط للفتق الذي يسبب انتقال جزء من الأمعاء إلى أسفل في كيس الصفن.